أخبارالرئيسية

أسرة عبدالكريم الخيواني تشكك في الأحكام الصادرة بحق ثلاثة وجهت لهم تهم المشاركة في اغتياله

اليمن الجمهوري

شككت ابنة الصحفي والناشط عبدالكريم الخيواني، “آلاء الخيواني” بالأحكام التي أصدرتها محكمة حوثية وقضت بإعدام ثلاثة متهمين باغتيال والدها والسياسي والأكاديمي اليمني محمد عبدالملك المتوكل.

وقالت “آلاء الخيواني” في توضيح نشرته على حسابها بموقع “فيسبوك”، إنها وأسرتها لم يعرفوا بخبر الأحكام الحوثية إلا من موقع فيسبوك والصحف، وأنهم لا يمتلكون أي معلومات.

وأكدت أنها وشقيقها لم يحضرون المحاكمة، مضيفة: “تخيلوا شخصيتان هامتانن مثل عبدالكريم الخيواني ومحمد عبدالملك المتوكل تكون هكذا قضيتهم”، في إشارة للأحكام الحوثية الأخيرة التي نصت على إعدام ثلاثة مواطنين بتهمة المشاركة في الاغتيال.

وتساءلت “آلاء الخيواني” قائلة: “أليس من المفروض أنا نحن أولياء الدم نسمع المتهمين وهم يعترفون بذلك؟!”، مشيرة إلى أنه كان من المهم وجود اعتراف من المتهمين بمن يقف وراء الاغتيال!.

وأشارت في التوضيح الذي رصده “اليمن الجمهوري” إلى أن المطلب الأهم لأسرت الفقيدين “الخيواني” و “المتوكل”، معرفة من كان وراء هذا الاغتيال، من الرؤوس الكبيرة المخططة لذلك، مؤكدة أن هؤلاء الثلاثة مجرد أدوات نفذت المخطط.

ونفت أن يكون تم إبلاغ أسرة الخيواني بحضور تنفيذ الحكم في ميدان التحرير، مختتمة تصريحها بالقول: “أنا وأمي وأخوتي في حال تم إعدامهم بدون أن نعرف من كانوا وراء جريمة الاغتيال، ولم نسمع نحن الاعتراف بذلك، فإننا لا نعترف بهذه المحاكمة، ونعتبر قضية أبي لم تغلق”.

وكانت المحكمة الإبتدائية الجزائية المتخصصة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين بالعاصمة صنعاء، قضت أمس بإعدام ثلاثة من عناصر ما أسمتها “خلية صنعاء” بتهمة المشاركة في أعمال إجرامية من بينها إغتيال الدكتور محمد عبدالملك المتوكل 2 نوفمبر 2014، وعبدالكريم الخيواني 18 مارس 2015.

ونص الحكم خلال الجلسة التي رأسها القاضي محمد مفلح، وبحضور رئيس النيابة الجزائية القاضي خالد الماوري، بإدانة صهيب محمد التاج ويوسف حسن البناء وسفيان على الفتحي ، بالتهم المنسوبة اليهم في صحيفة الاتهام  ومعاقبتهم بالإعدام قصاصا وتعزيزا رميا بالرصاص حتى الموت وتنفيذ العقوبة بساحة عامة بحضور أولياء الدم والمواطنين، ووسائل الإعلام.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق