أخبارالرئيسية

إدانات دولية واسعة للهجوم الحوثي الإرهابي الذي استهدف معسكر الاستقبال في مأرب

اليمن الجمهوري

 لاقى الهجوم الحوثي الإرهابي الذي استهدف مسجد معسكر الاستقبال بمحافظة مأرب، يوم الأحد، إدانة واستنكار واسعين في الأوساط الدولية، وهو الهجوم الذي أزهق أرواح قرابة 112 جندي وتسبب في إصابة العشرات أثناء تواجدهم داخل المسجد.

وفي هذا السياق، أدان السفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هِنزل الهجوم الذي استهدف معسكر الاستقبال في محافظة مأرب، داعيا كافة الأطراف على الخفض الفوري لتصاعد الأنشطة العسكرية، والعمل معاً على حلٍ سياسي ليمنٍ موحدٍ ومستقرٍ لكل اليمنيين.

من جانبها أعربت فرنسا عن أسفها إزاء عودة المواجهات في اليمن في الأيام القليلة الماضية، ولا سيّما إزاء الهجوم الذي استهدف معسكر تابع للجيش الوطني في مأرب الواقعة غرب اليمن والذي أودى بحياة 70 شخصًا على الأقل.

ودعت الخارجية الفرنسية في بيان نشرته على موقعها الرسمي على شبكة “الانترنت”، إلى وقف التصعيد على الفور من أجل إتاحة مواصلة هذه الجهود، مؤكدة أن استئناف المحادثات دون شروط مسبقة بشأن التوصل إلى اتفاق سياسي شامل، يمثل الحل الوحيد الكفيل بإنهاء النزاع اليمني، مجددة دعمها لاستئناف تلك المفاوضات برعاية المبعوث الخاص للأمم المتحدة السيد مارتان غريفيث.

المملكة العربية السعودية بدورها استنكرت الاعتداء الإرهابي الآثم، الذي نفذته جماعة الحوثي على مسجد في محافظة مأرب، راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى.

وأكدت وزارة الخارجية السعودية أن هذا “الهجوم الإرهابي الذي لم يراعِ إلّا ولا ذمة في استهداف دور العبادة واستباحة دماء اليمنيين، يعكس استهانة تلك الميليشيا الإرهابية بالمقدسات واسترخاصها للدم اليمني”.

وجددت التأكد على وقوف المملكة العربية السعودية إلى جانب اليمن إنساناً وأرضاً، معتبرة تلك الأعمال الإرهابية البشعة تقويضاً متعمداً لمسار الحل السياسي.

بدوره ندد مجلس الوزراء الكويتي، بالهجوم الذي شنته ميليشيات الحوثي على معسكر للجيش اليمني في محافظة مأرب، مساء السبت، وأوقع عشرات القتلى والجرحى.

وأكدت الكويت، رفضها القاطع “للعمل الإجرامي”، قائلة إن الهجوم يعكس تعنت جماعة الحوثي وإصرارها على زعزعة استقرار اليمن، داعية المجتمع الدولي إلى التحرك الجاد لأجل وضع حد لهذه الأعمال الإجرامية والصراع القائم.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق