أخبارالرئيسية

مجلس الأمن يمدد مهمة بعثة الرقابة الأممية في الحديدة ستة أشهر أخرى

اليمن الجمهوري

أقر مجلس الأمن الدولي صباح الإثنين مشروع قرار قدمته المملكة المتحدة لتجديد ولاية بعثة الرقابة الأممية “أونمها”، لدعم الأطراف اليمنية في تنفيذ التزاماتها وفقا لاتفاق الحُديدة.

وأعلن مندوب دولة فييت نام لدى الأمم المتحدة، رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر، موافقة دول المجلس الخمس عشرة على مشروع القرار رقم 2505 الذي تقدمت به المملكة المتحدة لتجديد ولاية “أونمها” لمدة ستة أشهر (تنتهي في 15 يوليو 2020).

وتقوم البعثة الأممية “أونمها”، التي تشكلت بحسب القرار 2452، بمساعدة الأطراف اليمنية على ضمان إعادة انتشار القوات الموجودة في مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، المنصوص عليها في اتفاق ستوكهولم بين الحكومة اليمنية والحوثيين بتاريخ 13 ديسمبر 2018.

وستواصل “أونمها” اضطلاعها بالولاية التالية لدعم الطرفين في تنفيذ التزاماتهما وفقا لاتفاق الحديدة، والمتمثلة في “قيادة ودعم عمل لجنة تنسيق إعادة الانتشار، بمساعدة أمانة تتألف من موظفين في الأمم المتحدة، للإشراف على وقف إطلاق النار، ورصد امتثال الطرفين لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة وإعادة نشر القوات على أساس متبادل من مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، والعمل مع الطرفين من أجل أن تكفل قوات الأمن المحلية أمن مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، وتيسير وتنسيق الدعم المقدم من الأمم المتحدة لمساعدة الطرفين على التنفيذ الكامل لاتفاق الحديدة”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق