أخبارالرئيسية

السفير السعودي لدى اليمن يكشف تفاصيل اتفاق المرحلة الثانية بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي

اليمن الجمهوري

توصل فريقا الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي الخميس إلى اتفاق لتنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق الرياض، حيث جرى الاتفاق على مصفوفة الانسحابات المتبادلة.

وبحسب التفاهمات التي جرى التوافق عليها، سيبدأ الطرفان تنفيذ المصفوفة ابتداء من صباح الجمعة، والتي ستشمل الخطوات العسكرية والأمنية، وكذا تعيين محافظا ومديرا لأمن عدن.

كما جرى التفاهم على الوقت المحدد لتنفيذ هذه المصفوفة بموجب اتفاق الرياض، وتحت إشراف قوات التحالف العربي بقيادة السعودية.

وأشار السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، إلى أن المرحلة الثانية من اتفاق الرياض، تتضمن عودة جميع القوات التي تحركت من مواقعها ومعسكراتها الأساسية باتجاه محافظات عدن وأبين وشبوة منذ بداية شهر أغسطس 2019، إلى مواقعها السابقة بكامل أفرادها وأسلحتها وتحل محلها قوات الأمن التابعة للسلطة المحلية خلال ١٥ يوما في كل محافظة من تاريخ التوقيع.

كما تتضمن المرحلة الثانية، تجميع ونقل الأسلحة المتوسطة والثقيلة بأنواعها المختلفة من جميع القوات العسكرية والأمنية في عدن، خلال خمسة عشر يوما من تاريخ توقيع الاتفاق إلى معسكرات داخل عدن تحددها وتشرف عليها قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن.

ولفت “آل جابر”، إلى أن الرئيس هادي سيعين بناء على معايير الكفاءة والنزاهة، وبالتشاور محافظا ومديرا لأمن عدن، خلال 15 يوما من تاريخ التوقيع على الاتفاق.

وأضاف السفير السعودي، أن هذه المرحلة تأتي كجزء أساسي لاستكمال الخطوات السابقة التي وردت ضمن اتفاق الرياض، بهدف تحقيق الأمن والاستقرار وصناعة السلام والتنمية في اليمن.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق