أخبارالرئيسية

تقرير فريق الخبراء الأممين يؤكد أن الحوثيين ليسوا من هاجم أرامكو

اليمن الجمهوري

أكد تقرير سري لخبراء الأمم المتحدة لمراقبة العقوبات، أن جماعة الحوثي الانقلابية لم تهاجم شركة أرامكو السعودية، ما يؤكد أن إيران هي الفاعلة.

وقال التقرير السري الذي اطلعت عليه “رويترز”، الذي أعده خبراء الأمم المتحدة المستقلين إلى لجنة العقوبات الخاصة باليمن بمجلس الأمن إنه ”على الرغم من ادعاءاتهم بخلاف ذلك، لم تنفذ قوات الحوثيين الهجمات على أبقيق وخريص في 14 سبتمبر 2019”.

وتأتي نتائج تقرير الأمم المتحدة وسط تصاعد حدة التوتر في المنطقة بعد أن قتلت الولايات المتحدة الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في بغداد وبعد رد طهران بإطلاق صواريخ على منشآت عسكرية تستضيف قوات أمريكية في العراق.

وأعرب محققو الأمم المتحدة عن شكهم في أن الطائرات المسيرة والصواريخ الكروز المستخدمة في الهجوم ”ذات نطاق يكفي لإطلاقها من الأراضي اليمنية الواقعة تحت سيطرة الحوثيين”.

وجاء في التقرير: ”تشير اللجنة إلى أن الهجوم على أبقيق وخريص جاء من اتجاه شمالي/شمالي غربي وشمالي/شمالي شرقي على الترتيب، وليس من الجنوب كما للمرء أن يتوقع في حالة الإطلاق من الأراضي اليمنية”.

وقال أيضا المحققون الذين يراقبون العقوبات على اليمن إنهم لا يعتقدون أن ”تلك الأسلحة المتطورة نسبيا تم تطويرها وتصنيعها في اليمن“. ولا تتضمن مهمة المحققين تكليفا بتحديد المسؤول عن الهجوم.

والتقرير الذي اطلعت عليه رويترز يوم الأربعاء صادر عن لجنة الخبراء المستقلة التي ترفع تقريرا مرتين في السنة لمجلس الأمن فيما يتعلق بتنفيذ العقوبات المتصلة بالصراع الدائر في اليمن والتي فُرضت عامي 2014 و2015.

وتم تقديم التقرير للجنة العقوبات الخاصة باليمن في مجلس الأمن الدولي في 27 ديسمبر، لكنه لن يعلن على الملأ إلا في وقت لاحق هذا الشهر أو في الشهر المقبل.

وجاء في التقرير: ”لا تزال قوات الحوثيين تتلقى دعما عسكريا يتمثل في بنادق هجومية وقاذفات صواريخ وصواريخ موجهة مضادة للدبابات وكذلك أنظمة صواريخ كروز أكثر تطورا”، وأن “بعض هذه الأسلحة له خصائص فنية تشبه الأسلحة المصنعة في إيران“.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق