أخبارالرئيسية

عبدالملك الحوثي يعلن صراحته خيانته وعمالته لإيران ويستعد لتحويل اليمن إلى ساحة تصفية حسابات

اليمن الجمهوري

أعلن عبدالملك الحوثي ضمنيا جاهزية جماعته الإرهابية لتنفيذ عمليات عسكرية لصالح إيران، انتقاما لعملية الاغتيال التي استهدفت قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في العراق الجمعة الماضية.

وقال الحوثي في خطاب ألقاه اليوم الأربعاء: “نعلنها بكل وضوح لا نقبل بمعادلة تجزئة المعركة”، مضيفا أن جماعته تؤمن بضرورة “توحد الأمة على ضرورة توحد أبناء الأمة كالبنيان المرصوص والتعاون على كافة المستويات”.

وأعلن الحوثي رسميا “وقوفه مع إيران ولبنان والعراق وسوريا”، مضيفا: “التوحد موقف مشروع وفريضة وتوجيه إلهي”.

وأعرب “الحوثي” عن أمله في أن تتوسع دائرة المواجهة لأمريكا، دافعا عن جماعته تهمة العمالة والخيانة.

وقال زعيم الحوثيين: “المرحلة دخلت فصلا جديدا من المواجهة عنوانها التوحد للتصدي للهجمة والتعاون في مواجهة الخطر الأمريكي”، مؤكدا أن جماعته ستتحالف مع إيران وأذرعها في المنطقة.

وأضاف: “أحرار الأمة الذين يتحركون في كل الميادين من اليمن إلى لبنان إلى فلسطين والعراق إلى إيران لم يقبلوا بواقع الاستباحة الأمريكية”.

ويأتي إعلان زعيم الحوثيين هذا، بعد تصريح المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، بأن هناك “قوى في العالم لها قرارها بمعزل عن إيران تريد الانتقام لسليماني”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق