أحداثالرئيسيةالوعي الجمهوري

أساليب نهب جهنمية تمارسها الحركة الحوثية

اليمن الجمهوري

ممارسات جماعة الحوثي بحق اليمنيين في مناطق سيطرتها وصلت مستويات غير معقولة، ولا تخطر على بال، فإلى جانب القتل والخطف والتهجير، تتبع الجماعة أسلوبا منظما لنهب كل شرائح المجتمع، وبطريقة بشعة تنم عن جشع لا مثيل له، وهو ما يؤكد أن الثورة حتمية ضد هذه الجماعة الانقلابية.

فخلال الأيام الماضية، نفذت الجماعة حملة فرض ضرائب على ملاك المحلات التجارية والمؤجرين، ما دفع بائعي اللحوم والمواشي وحتى الدواجن في صنعاء إلى بدء الإضراب احتجاجا على تلك الممارسات، علما بأن الجماعة فرضت نسبة مالية على ملاك الكسارات وأيضا ملاك الخلاطات المركزية.

لم يقتصر الأمر عند ذلك، بل إن الجماعة تسعى لتحديد تسعيرة لـ”الحلاقة” في صنعاء، مقابل إلزام الحلاقين بدفع نسبه منها، كما قامت بفرض ضريبة دخل على الأطباء العاملين في مستشفيات القطاع الخاص، كما قامت بالتساهل مع التجار الذين رفعوا الأسعار مقابل دفع مقابل مادي للجماعة.

الجماعة قامت أيضا في وقت سابق بالاتفاق مع التجار المالكين لمولدات الكهرباء في صنعاء، بأن يدفعوا نسبة خاصة للجماعة مقابل عدم تشغيل محطة حزيز للكهرباء، والسماح لهم ببيع التيار بأسعار مرتفعة، حيث وصل سعر الكيلووات إلى 250 ريال، وهي أسعار يعجز المواطنين عن دفعها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق