أخبارالرئيسية

الحوثيون يدّعون القبض على خلايا تخريبية والهدف تخويف الناس من المشاركة في إحياء ذكرى 2 ديسمبر

اليمن الجمهوري

في سياق مخططاتها الإستباقية، نشرت جماعة الحوثي الانقلابية، أنباء عن ضبط خليتين كانتا تعتزمان تنفيذ مخطط تخريبي في مناطق سيطرة الجماعة بإيعاز من الاستخبارات السعودية.

المزاعم الحوثية هذه جاءت عشية الذكرى الثانية لانتفاضة 2 ديسبمر المباركة، والتي أطلق شرارتها الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، وهي الانتفاضة التي انتهت بتصفية صالح على أيدي جماعة الحوثيين الإرهابية.

الجماعة الحوثية وفي بيان صادر عن وزارة الداخلية بحكومتها الغير شرعية، زعمت أن عناصر من الاستخبارات السعودية شكلت خليتين وقدمت لهما المال والدعم اللوجستي للقيام بأعمال تخريبية، سبقها حملات إعلامية وشائعات تستهدف الوضع الاقتصادي.

وأضافت أن الهدف هو إثارة الاحتقان ودفع الناس للتظاهر، وهو ما يؤكد أن الهدف من هذه المزاعم هو استباق أي دعوات لإحياء الذكرى الثانية لانتفاضة ديسمبر، وكذا إحياء ذكرى مقتل الرئيس السابق.

وقالت داخلية الحوثيين في بيانها، إن المخطط يشمل أيضا اختراق مؤسسات الدولة “الحوثية”، باعتبار بعضهم لا يزالون في الطاقم الوظيفي، لزرع الخلاف في مستوياتها الوظيفية، واتخاذ قرارات غير قانونية ومستفزة لإثارة الشارع، حسب زعم البيان.

وزعمت داخلية الحوثيين، أن أجهزتها الأمنية أحبطت المشروع، وتم ضبط الخليتين الرئيسيتين، اللتين كانتا تحت المسؤولية المباشرة لضباط المخابرات السعودية.

ويأتي هذا في سياق المساعي الحوثية لضرب أي حراك شعبي أو مطالبات لإسقاط سلطة الجماعة، أو وضع حد للفساد المستشري في ظل سيطرتها، وكذا أي دعوات مطالبة بصرف الرواتب وإنهاء التلاعب بالوضع المعيشي للناس.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق