أخبارالرئيسية

حمى الضنك يفتك بأرواح العشرات في الجراحي وقيود الحوثيين تعيق إنقاذهم

 

تشهد محافظة الحديدة كارثة صحية جراء انتشار حمى الضنك، وتسببه في وفاة العشرات اغلبهم من الأطفال، في ظل تجاهل سلطة الانقلاب الحوثية.

 

وأكدت المصادر، أن أكثر من خمسين شخصا لقوا حتفهم بسبب هذا المرض، في مديرية الجراحي وحدها، في حين سجلت المصادر، إصابة العشرات، مؤكدة أن رقم الوفيات مؤهل للزيادة.

 

آخر ضحايا حمى الضنك في الجراحي، هي الطفلة شموخ، والطفلة ألين، في حين ينتظر أطفال المديرية المصير ذاته في حال لم تتدخل المنظمات الإنسانية لإيقاف الكارثة.

 

وتفرض جماعة الحوثي الانقلابية قيودا كارثية على عمل وتحركات المنظمات الإنسانية بما فيها تلك التي تقدم رعاية طبية، الأمر الذي يضاعف معاناة المحتاجين، ويجعلهم في مواجهة الموت المحقق.

 

وأطلق ناشطون نداء استغاثة للمنظمات الدولية بالتدخل السريع لإنقاذ سكان الجراحي من الموت المحقق بسبب انتشار حمى الضنك.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق