أخبارالرئيسية

برلماني يتساءل .. أين تذهب العملات النقدية التي يصادرها الحوثيون ؟

 

تساءل البرلماني اليمني أحمد سيف حاشد، عن مصير المبالغ الضخمة التي يصادرها الحوثيون باستمرار من الفئات النقدية الجديدة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بحجة أنها مطبوعة من قبل الحكومة الشرعية.

 

وقال “حاشد” في منشور على حسابه بموقع “فيسبوك”: “تجري كثير من عمليات مصادرة المبالغ المالية من الفئات الجديدة في المحافظات والمناطق التي تديرها حكومة بن الإنقاذ، غير أنه لم يعلن رسميا عن اتلاف أي كميات من المبالغ المصادرة”.

 

ونشر “حاشد” وثيقة تظهر قيام نقطة حوثية في أحد مداخل إب، بمصادرة أكثر من 6 مليون ريال من الفئات الورقية الجديدة، كانت بحوزة بائعي قات، يعملون بين محافظات إب وعدن.

 

وأشار إلى أن المبلغ تم مصادرته من نقطة شبان، مطلع أكتوبر الجاري، وقد ادعى الحوثيون أن المبلغ تم إرساله إلى صنعاء لإتلافه، إلا أن سلطة الحوثيين لم تقم حتى اليوم بإتلاف أي مبالغ مصادرة.

 

ويكشف هذا عن جانب من فساد الجماعة، وأساليبها في نهب الناس أموالهم بحج واهية، ثم هي تستخدمها لصالحها وتقوم بتحويلها إلى عملة صعبة تحول لحسابات الجماعة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق