أخبارالرئيسية

نافذون حوثيون يحتلّون منزل صحفي بصنعاء ويهددونه بالقتل

 

أكد الصحفي “رشيد الحداد”، تعرض منزله الذي لا يزال قيد البناء للإعتداء والحجز من قبل أحد مشرفي جماعة الحوثي الإنقلابية غرب العاصمة صنعاء.

 

وقال “الحداد” في بلاغ لنقابة الصحفيين، إنه مشرف في جماعة الحوثي يدعى “أبو حيدر جحاف” ومعه “أبو علي فاضل وأبو محمد جمعان وأبو محمد جعبل وأبو نبيل”، ومسلحين آخرين من الجماعة قاموا قبل أيام بحجز منزله الذي يمتلكه منذ سنوات وبموجب وثائق ملكية، في منطقة الصباحة غرب العاصمة صنعاء.

 

وأضاف أنهم هددوا بتفجير المنزل، مؤكدا أن هذه تعتبر “سابقة هي الأولى في تاريخ اليمن، أن يتعرض منزل صحفي للسطو بقوة السلاح من قبل نافذين يستقوون بسلطة المليشيا.

 

ولفت الصحفي “رشيد الحداد” إلى أن الصحفي “جمال عامر” وآخرين تدخلوا في محاولة منهم لوقف اعتداء الحوثيين على المنزل، إلا أن قيادات حوثية أرسلوا مسلحين إلى جوار منزله، وأطلقوا الرصاص الحي، كما هددوه بالقتل في حال حاول استكمال بناء منزله دون وجه حق.

 

وقال “الحداد” في البلاغ الصحفي: “بيتي الذي املكه منذ سنوات بنيته حجراً حجر وبعد أن اشتدت أزمة السكن في صنعاء وتم مطالبتي بإخلاء المنزل المستاجر الذي أسكنة ذهبت لكي أكمل بناء بيتي الذي أنجزت فيه ٧٠٪، تفاجئت بأن البيت تعرض للسطو من قبل أولئك الناهبين الذين يتهددون حياتي حتى اليوم”.

 

وطالب نقابة الصحفيين بإصدار بيان إدانة وتحذير لسلطة الإنقلاب الحوثية، وتحميلها المسؤولية الكاملة عن حياته وممتلكاته كونه عضوا في النقابة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق