أخبارالرئيسية

تغييرات حوثية جديدة على المناهج الدراسية تعزز فكر الجماعة الطائفي

 

تواصل جماعة الحوثي الانقلابية جهودها الحثيثة لتغيير المناهج الدراسية، وغرس أفكار ومواضيع ومواد تمجد التشيع، وتستهدف المذاهب الأخرى في أحدث حلقة من حلقات تدجين المجتمع وطمس هويته.

 

وفي هذا السياق، قالت مصادر محلية، إن الجماعة كثفت خلال الأشهر القليلة الماضية من جهودها لتغيير المناهج، وقامت بحملة تغييرات طالت مواد “التربية الإسلامية والقرآن الكريم والتربية الوطنية”، كرست خلالها فكر الجماعة القائم على تمجيد السلالة وتهميش الرموز الدينية التي تحظى باحترام اليمنيين بكافة أطيافهم.

 

وبحسب المصادر، فإن الجماعة قامت بحذف أي صور لمصلين يقومون بالضم، في الصور الموجودة في منهج التربية الإسلامية للصفوف الأولى، كما قامت باستبدال صيغة الأذان بالصيغة الطائفية الخاصة بالجماعة في طبعة المنهج الجديد.

 

وبحسب مصادر مطلعة، فقد قامت الجماعة بإدخال بعض الفقرات في بعض المواضيع لتمجيد آل البيت، مثل إدخال فقرة الوصاية بأهل البيت في درس خطبة الوداع.

 

كما حذفت الجماعة اسم أبو بكر وعمر، من مقرر السيرة النبوي، وذلك في سياق مساعي الجماعة وخططها الاستراتيجية إلى تغيير المناهج وفق توجهاتها وعقيدتها الطائفية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق