أخبارالرئيسية

البخيتي: انقلاب الحوثي هو الطعنة الأخطر للدورة والجمهورية في اليمن

 

قال الكاتب والسياسي اليمني، علي البخيتي، إن “حروب الولاية التي يخوضها الحوثي، ليس لها زمن ولا أفق ولا حدود جغرافية”، وأنه متى وأينما تمكن توسع.

 

وأضاف “البخيتي” في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، أن “كل الجماعات الدينية هكذا، من القاعدة إلى داعش وغيرها، مشاريعهم عالمية لا وطنية”، ولهذا – حسب قوله – فإن السلام بنظر تلك الجماعات ما هو إلا تكتيك لا استراتيجية، هدنة حرب ليعدّوا للمعركة التالية.

 

وأعرب عن سعادته بـ”بوادر التهدئة في اليمن”، مشيراً إلى أنه لا أحد يرغب في استمرار الحرب، فالغربة تقتل الجميع يومياً، إلا أنه استدرك قائلا: “لكن خبرتي بالحوثيين تجعلني أتوجس من كل ما يصدر عنهم؛ أعرف استحالة قبولهم بأي شراكة مع اليمنيين عبر السلام؛ وأعرف أنهم يتربصون بالمملكة ويعدون لها شراً مستطيراً مهما أظهروا العكس”.

 

واستطرد “البخيتي” قائلاً: “يفهم الحوثيون السلام بأنه قبول خصومهم اليمنيين بالواقع الذي فرضوه؛ ويفهموا الشراكة بأنها في الصورة فقط؛ ويفهموا الجمهورية بأنها تحتاج ولاية فقيه؛ ويفهموا الدولة والمؤسسات أنها أداة لتنفيذ المشروع الفكري الطائفي لا المشروع الوطني اليمني؛ مشكلتنا معهم ليست سياسية بل فكرية وجودية”.

 

وقال “البخيتي”: “مع كل نكبة نُصاب بها؛ ومظلمة يتعرض لها الناس؛ وأزمات يمرون بها؛ وانقطاع للمرتبات والخدمات وكل مظاهر الحياة؛ عليكم ان تتذكروا أن انقلاب الحوثيين هو السبب”.

 

واختتم حديثه قائلاً: “صحيح عشنا الكثير من الإشكالات والحروب منذ ثورة 26 سبتمبر 1962 لكن انقلاب الحوثيين هو الطعنة الأخطر للدولة والجمهورية في اليمن”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق