أعلام اليمن الجمهوريسياسيون

علي السمه

ولد المناضل علي حمود السمة، في العام مدينة صنعاء، في الربع الأول من القرن العشرين.
كان إداريا ناجحا، وثائرا معروفا، التحق بالجيش في كتيبة الإداريين، وعمل سكرتيرا للمقدم أحمد الثلايا، قائد حركة 1955، التي نفذها الثوار ضد الإمام أحمد حميد الدين في تعز.
نجح الثوار في هذه الحركة، في إرغام الإمام أحمد على التنازل عن السلطة لأخيه عبدالله بن يحيى حميد الدين، إلا أن الثورة فشلت بعد قيامها بعدة أيام.
وحينها تم القبض على “السمه”، إلى جانب آخرين، واقتيد إلى ميدان الإعدام في تعز.
وقد وثق المؤرخون قصه له أثناء إعدامه، حيث نادى الإمام أحمد باسم قائلا: “علي محمد السمه”، فصحح “السمه” قائلا: “علي حمود مش علي محمد”، فرد الإمام قائلا: “علي حمود علي حمود”، وحينها رد على “السمه” على الإمام بلهجة تنم عن التحدي: “نجزنا بالاعدام .. بغير هدار”، فأعدم في 13/ 4 / 1955.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق