أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

هكذا تعبث جماعة الحوثي الانقلابية بالقضاء وتحوله إلى غطاء لنهب ممتلكات خصومها

 

أظهرت وثيقة نشرها البرلماني أحمد سيف حاشد، قيام جماعة الحوثي الإنقلابية بتعيين أحد عناصرها، حارسا قضائيا، بصلاحيات مطلقة على ثمان شركات استولت عليها الجماعة، بحجة أن أصحابها مؤيدون لما أسمته “العدوان”.

ونص التوجيه على تعيين الإعلامي الحوثي، أسامه ساري مندوبا وحارسا قضائيا لدى 8 شركات، كما هو مبين في الوثيقة المرفقة.

وتعلقيا على ذلك تساءل البرلماني “أحمد سيف حاشد”، ما علاقة “ساري” بالحراسة القضائية، فهو ليس محاميا ولا محاسبا قانونيا؟، كما استغرب “حاشد”، “كيف يتم السماح له بمزاولة إدارة الشركات وبصلاحيات كبيرة وواسعة، وليس فقط باعتباره مجرد مندوب أو حارس قضائي.. إنها صلاحيات أقربها منها إلى المالك منه إلى غيره”، في إشارة إلى الأملاك والشركات المذكورة، والتي استولت عليها الجماعة.

وأضاف “حاشد”، في منشورٍ على حسابه بموقع “فيسبوك”، أن جماعة الحوثي تهدف من وراء تعيين حارس قضائي، إلى شرعنة استيلائها على تلك الشركات، لافتا إلى أن الجماعة منحت عدد من عناصرها تراخيص بمزاولة كل الأنشطة التجارية الخاصة بتلك الشركات، وهو ما يعد تجاوز خطير للقانون.

وأكد أن المجلس السياسي الحوثي الانقلابي، تحول إلى غطاء لكل الأفعال الخارجة عن القانون، كما أن تلك الأجراءات تكشف عدم ثقة الجماعة بالقضاء، حسب قوله.

الجدير بالذكر أن جماعة الحوثي الانقلابية أصدرت أوامر بحجز مئات الشركات والمؤسسات والعقارات التابعة لرجال أعمال وشخصيات سياسية واجتماعية وسياسية مناوئة للجماعة، بحجة أنهم مؤيدون للعدوان، في إجراء انتقامي يكشف عن حقد الجماعة وفسادها، وانتهاكاتها المستمرة للقانون والدستور.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق