أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

انقلاب جديد في عدن وسقوط ضحايا جراء اعتداء مليشيات المجلس الانتقالي على قصر المعاشيق

تشهد العاصمة المؤقتة عدن، اليوم الأربعاء، تصعيدا خطيرا، ينذر بحرب أهلية على وشك أن تشهدها المدينة، التي عانت كثيرا من تغول المليشيات التي لا تعترف بالدولة اليمنية، ولا يهمها أمن المواطنين.

 

وسقط حتى اللحظة خمسة قتلى بينهم قتيل من قوات الحماية، خلال محاولة مليشيات محسوبة على المجلس الانتقالي الجنوبي اقتحام قصر المعاشيق، بناء على دعوة تحريضية أطلقها الشيخ السلفي هاني بن بريك.

 

وبدأ المجلس الانتقالي الانقلابي، استفزازه من خلال الإصرار على إجراء مراسم تشييع قتلى الهجمات الإرهابية بمنطقة قريبة من قوات الحماية الرئاسية، ثم حدثت احتكاكات بين عناصره المتطرفة وأفراد الحماية، نتج عنها تبادل لإطلاق النار.

 

وسبق أن دعا “بن بريك” إلى النفير العام، والزحف العسكري لاقتحام المعاشيق لإسقاط الحكومة المعترف بها دوليا، علما بأن ذلك جاء بعد حملات عنصرية طالت المئات من أبناء المحافظات الشمالية.

 

ومن شأن تحركات المجلس الانتقالي الجنوبي، أن تقوض جهود التحالف والمجتمع الدولي لإستعادة الدولة اليمنية، كما أنه سيعزز من سيطرة الحوثيين على المحافظات الشمالية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق