أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تدين هجمات الحوثيين وبقية الأطراف على المدنيين في اليمن

 

ترجمة خاصة

 

أعربت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء التطورات الخطيرة التي شهدتها اليمن خلال الأيام العشرة الماضية، والتي كان لها تأثير خطير على المدنيين في جميع أنحاء البلاد، وخصوصا في عدن وتعز وصنعاء وصعدة والضالع.

 

وقالت الناطقة باسم المفوضية رافينا شمداساني، إن معظم المدنيين الذين سقطوا قتلى وجرحى كانوا في محافظات صعدة وتعز وعدن، ولفتت إلى الهجوم الصاروخي الذي استهدف سوقا شعبيا في محافظة صعدة، والذي راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى، مشيرة إلى أنه يصعب تحديد هوية الطرف المسؤول عن القصف، نظرا للتقارير المتضاربة.

 

وأشارت المنظمة إلى الهجوم الذي نفذه الحوثيون يوم 28 يوليو على هي الروضة بتعز، وأسفر عنه مقتل طفل وإصابة ثلاثة مدنيين آخرين، بالإضافة إلى هجمات عشوائية مماثلة شنها الحوثيون على منشئات طبية وتعليمية في تعز.

 

وتطرقت المتحدثة باسم المفوضية إلى سلسلة الهجمات التي استهدفت مركز للشرطة ومعسكرات عسكرية في عدن، على يد الحوثيين ومسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية، وما تبعه من عمليات اعتقال واحتجاز تعسفي وتهجير قسري لمواطنين من شمال اليمن، معربة عن أسفها لتلك الهجمات الانتقامية التي طالت المدنيين الأبرياء.

 

كما أعربت عن قلق المنظمة الأممية إزاء التطورات التي تشهدها محافظة الظالع، والتي أودت بحياة ما لا يقل عن 26 مدنياً وإصابة 45 آخرين نتيجة زرع الاالغام العشوائية والهجمات الجوية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق