أخبار المحافظاتالرئيسيةتقارير

المناسبات كموسم لانتعاش جرائم الحوثيين

اليمن الجمهوري – خاص

مثّل عيد الفطر المبارك موسما لانتعاش جرائم جماعة الحوثي الانقلابية بحق اليمنيين، كما هي عادتهم في كل المناسبات، وفي مختلف المحافظات والمناطق الخاضعة لسيطرتهم.

 

فخلال الأسبوع الماضي، سجلت مصادر حقوقية وطبية، سقوط قرابة 20 قتيلا وجريحا من المدنيين، أغلبهم من الأطفال والنساء، في تعز والحديدة والبيضاء والضالع.

 

كان آخر تلك الجرائم مقتل مسنّة في تعز تدعى جمالة أحمد علي، وإصابة أخرى برصاص قناص حوثي، بعد يوم من وفاة الطفلة بسمة رزاز فرحان، متأثرة بإصابتها بنيران الحوثيين صبيحة يوم العيد.

 

وكان الحوثيون استهدفوا منطقة بني علي بمركز المسراخ بتعز، بصاروخ كاتيوشا ما أدى إلى مقتل طفلين وإصابة 6 آخرين على الأقل، بينما قتل الطفل محمد عماد برصاص قناص حوثي يتمركز في تبة السلال شرق مدينة تعز، وكذلك الطفل عمر يعقوب برصاص قناص آخر يتمركز في أطراف جبل الوعش.

 

وفي البيضاء، قتل شخصين وأصيب آخرين بانفجار لغم أرضي زرعه الحوثيون، بينما قتل المواطن فيصل بشري، وإصابة آخر إثر استهداف مقاتلي الجماعة لهما وهما على متن دراجة نارية جنوب الحديدة.

 

ويوم العيد الموافق 4 يونيو، كان موعدا لحملة اعتقالات حوثية طالت العشرات من المدنيين، بحجة الإفطار بناء على إعلان الحكومة الشرعية، أي قبل يوم من الموعد الذي أعلنته الجماعة الانقلابية، وتركزت تلك الاعتقالات في محافظة إب وأمانة العاصمة والبيضاء وغيرها.

 

وخلال الأيام الخمسة الماضية، نفذت جماعة الحوثي حملات مداهمة للعديد من الكافيهات والمتنزهات بأمانة العاصمة، بحجة منع الاختلاط.

 

وقالت مصادر محلية، إن نساء مسلحات، برفقة مسلحين من الجماعة اقتحموا كافيات ومتنزهات في صنعاء، وقاموا بالاعتداء على بعضها، بحجة منع الاختلاط، واعتقال عدد من الشباب والشابات.

 

وأشارت المصادر، إلى أن الحملة تهدف لابتزاز ملّاك تلك المحلات والمتنزهات والكافيات، تحت ذريعة منع الاختلاط، مؤكدة أن الجماعة فرضت مبالغ مالية كبيرة مقابل عدم إغلاق تلك الأماكن.

 

كما قام الحوثيون خلال الأيام التي سبقت العيد، بحملات ابتزاز طالت تجار وملاك محلات بالعاصمة صنعاء، تحت ذريعة تحصيل الزكاة، كما قاموا بمضاعفة زكاة الفطر، وخصموا من نصف الراتب الذي صرفوه، وكذا من رواتب موظفي المؤسسات الإيرادية، زكاة الفطرة عن خمسة أشخاص، بينما المعتاد أن يتم خصم فقط 3، لأن هناك عدد كبير من الموظفين لا يصل عدد أسرهم 5 أشخاص.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق