أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

جرائم الحوثي لا تتوقف بحق المختطفين .. آخرها وفاة ثلاثة مختطفين جراء التعذيب

 

تتواصل جرائم جماعة الحوثي الانقلابية بحق المختطفين في سجونها، والتي كان آخرها تأكيد وفاة ثلاثة مختطفين، جراء تعرضهم للتعذيب الشديد.

 

وقالت رابطة “أمهات المختطفين” وهي رابطة مستقلة، إن ثلاثة مختطفين من أبناء الحديدة وحجة توفوا جراء التعذيب، وهم “محمد يحيى فتيني المسعودي، وعادل عياش مطري محبوب، وعلي بن علي سكين”.

 

وأوضحت الرابطة في بيانها، أن الشاب “محمد المسعودي”، (35 عاما)، من أبناء الدريهمي، اختطفه الحوثيون يوم 19 إبريل الماضي، وأخفوه قسرياً، إلى أن قاموا بتسليم جثته الأسبوع الماضي لأسرته، وعليها آثار التعذيب، مجبرين أسرته على دفنه دون أن يُعرض على الطبيب الشرعي.

 

وفي سياق متصل، تسلّمت أسرة المختطف عادل عياش مطري محبوب “27 عاما”، جثته بعد عامين من وفاته بسبب التعذيب في سجون الحوثيين.

 

وقالت الرابطة، إن الحوثيين اختطفوا الشاب “محبوب”، من أمام منزله بقرية الركبة بزبيد بالحديدة، في مايو 2017، وفي السجن تعرض للتعذيب الشديد حتى توفي بعد عدة أيام، وظلت جثته محتجزة في أحد المستشفيات بصنعاء، إلا أن تسلمتها أسرته الأسبوع الماضي.

 

المواطن “علي بن علي سكين”، من أبناء مديرية أسلم بمحافظة حجة، اختطفه الحوثيون مطلع شهر رمضان الجاري، ثم اكتشفت أسرته أنه قتل تحت التعذيب، وقام الحوثيون بدفن جثته سرا.

 

ويواصل الحوثيون ممارسة الانتهاكات بحق المختطفين في سجونهم، حيث تجاوز عدد المتوفين جراء التعذيب إلى أكثر من 120 مختطفا، وسط مناشدات للتدخل لوضع حد لتلك الانتهاكات.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق