أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

القصة الكاملة لاعتداء مشرف الحوثيين في مستشفى الثورة على كادر قسم الكلى

 

لم يسبق أن أصبح الإنسان اليمني مستباحا، كما هو حدث في زمن الحوثيين، فالجميع عرضة للإهانة والاعتداء، كما هو حال الدكتور عبدالله مهيوب، الطبيب المناوب بقسم غسيل الكلى في مستشفى الثورة العام بالعاصمة صنعاء.

 

فبدلا من أن يتم مكافأة الدكتور “عبدالله” على استمراره في خدمة المرضى بقسم الكلى، في مستشفى الثورة، بدون راتب، أقدم الحوثيون على الاعتداء عليه حتى سالت دماءه، وفي شهر رمضان المبارك.

 

هكذا يتعامل الحوثيون مع رُسل الرحمة، والأيادي البيضاء التي تمتد لإزالة آلام الناس.

 

حدث الاعتداء يوم الخميس الماضي، حينما أقدم القيادي الحوثي “أبو كنان” مشرف الجماعة الانقلابية في مستشفى الثورة، على الاعتداء عليه بالضرب، هو وعدد من زملاءه الأطباء والعاملين في المستشفى.

 

القصة حدثت عندما حضر فاعل خير إلى مستشفى الثورة بصنعاء، لتوزيع مساعدات على مرضى الفشل الكلوي، إلا أن عناصر الحركة الحوثية، قاموا بمنعه من الدخول إلى المستشفى، بعد موافقة “أبو كنان” على أن يرافق فاعل الخير.

 

وأثناء التجول في غرف قسم الكلى، اعتدى “أبو كنان” على عامل نظافة كان يقوم بالتنظيف، مطالبا إياه بتأجيل التنظيف حتى مغادرتهم، كي لا يصابون بعدوى، وحينما رفض العامل الخروج مصرا على ممارسة عملة، أقدم “أبو كنان” على الاعتداء عليه بالضرب المميت.

 

استنكر الكادر الصحي هذا الفعل الإجرامي، وحصلت مشادة بينهم وبين المدعو “أبو كنان”، ما دفع الأخير إلى استقدام عدد من المسلحين الحوثيين الموجودين في مستشفى الثورة، ليقوموا بإكمال مهمتهم الإجرامية، بالاعتداء على الكادر الطبي، بالضرب والسب، ما أدى إلى إصابة عدد منهم، وهم “ياسر علي الشهاري، محمد الحميري، عصام علي جعفر، عادل حسن عمر،محمد المهاب، وعبدالله مهيوب”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق