أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

الفريق الحكومي يعتبر ما يحدث في الحديدة مسرحية هزلية بإخراج أممي

 

أكد الفريق الحكومي بلجنة تنسيق إعادة الانتشار بمحافظة الحديدة، أن ما يجري في المدينة مجرد مسرحية هزلية يمثلها الحوثيون بإخراج أممي.

 

جاء ذلك على لسان رئيس الفريق الحكومي اللواء صغير بن عزيز، والذي جدد تمسك الحكومة الرعية بمشاركة فريقها في المراقبة والتحقق من عملية إعادة الانتشار التي بدأها الحوثيون السبت الماضي بإشراف أممي.

 

وأكد “بن عزيز، أن موقف الجانب الحكومي من مسرحية الحديدة واضح، لافتا إلى أن المطلوب هو التزام الحوثيين بتنفيذ الأولى من إعادة الانتشار من حيث المسافات المحددة منزوعة السلاح، إضافة إلى الرقابة المشتركة والتحقق، وأن تكون قوات خفر السواحل مكونة من أفرادها الأساسيين وأن تورد عائدات الموانئ إلى البنك المركزي، وأن يتم تسليم خرائط الألغام ونزعها، وأن تزال المظاهر المسلحة، ويتم إبعاد المشرفين الحوثيين، مبينا أن ذلك هو ما تم الاتفاق عليه في ستوكهولم.

 

من جانبه أعلن رئيس البعثة الأممية المكلفة بمراقبة اتفاق الحديدة، أن إعادة انتشار الحوثيين في ثلاثة موانئ يمنية مطلة على البحر الأحمر تمت “جزئياً كما هو متفق عليه”.

 

وقال في بيان له: “تراقب فرق الأمم المتحدة إعادة الانتشار هذا، والذي تم تنفيذه، جزئياً كما اتفق الطرفان اليمنيان في إطار المرحلة الأولى”.

 

وكان الحوثيون اعلنوا اليوم انتهاء الانسحاب من موانئ الحديدة الثلاثة، بينما الحقيقة هم قاموا بنشر مسلحيهم بلباس خفر السواحل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق