أحداثالرئيسيةالوعي الجمهوري

الإمام أحمد يستخير النجوم للانضمام إلى وحدة مصر وسوريا !

 
عندما قامت الوحده بين مصر وسوريا في فبراير 1958 بعث الإمام احمد حميد الدين برقيه إلى الرئيس جمال عبد الناصر يطلب فيها الانضمام الى هذه الوحده، تقول البرقية بالحرف الواحد:
“من أمير المؤمنين الناصر لدين الله الإمام احمد بن يحيى حميد الدين ملك المملكه المتوكلية اليمنية، إلى فخامة الرئيس جمال عبد الناصر..
لقد استخرت النجوم، وبعد الحساب الطويل تبين لنا أن نجمكم يكسب نجم الآخرين، ويغطي عليه، ولهذا نريد أن ننضم إليكم، والولد البدر في طريقه إلى عندكم لبحث الأمور ونقل رأينا”.
بهذه العقليه المشعوذة كان الإمام أحمد وبطانته يحكمون شعب اليمن في النصف الأخير من القرن العشرين، ويقرّر علاقاته العربية والدولية حسب حساب النجوم، وكم من مآسٍ ارتكبت في حق الشعب نتيجة الشعوذة.
 
المصدر/ التاريخ السري للثورة اليمنية من سنة 1956 إلى 1962 – اللواء عبدالله جزيلان نائب رئيس وزراء اليمن الأسبق.
 
*صورة نادرة للإمام أحمد حميد الدين – توثيق/ محمد حسين العمري.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق