أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

البركاني: نواب صنعاء يباركون انعقاد جلسات البرلمان في سيئون وسنكون عند مستوى ثقة وطموح الشعب

 

أعرب رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني عن أسفه لما تعرض له بعض أعضاء مجلس النواب الذين حضروا اجتماع المجلس في سيئون في دورته غير الاعتيادية، من اعتداء على ممتلكاتهم وأموالهم وأهليهم في مناطق سيطرة الحوثيين.

 

وأكد البركاني في كلمته التي ألقاها في الجلسة الرابعة اليوم الأربعاء، أن ذلك كله رصيد لأولئك النواب، في سجل دفاعهم لإسقاط هذا الانقلاب ووسامٌ مرفوعٌ على جبين كل وطني شريف يدافع عن وطنه وعن شرعيته وعن نظامه الجمهوري ودولته الوطنية.

 

وقال البركاني في كلمته مخاطبا النواب الحاضرين: “أود أن أوكد لكم مباركة الكثير من زملائكم أعضاء مجلس النواب في صنعاء الذين حالت قيود وحواجز الإنقلاب دون انضمامهم إلى مسيرة العمل النيابي الدستوري الحر، وهم بقلوبهم وعقولهم ومواقفهم وانتمائهم الوطني يعيشون انجازاتكم وكل نجاحكم”.

 

وبارك رئيس مجلس النواب، التئام المجلس في دورته غير الاعتيادية، تمهيدا لاستقرار عمله بشكله المؤسسي وتمكنه من فتح قنوات العمل الدستوري مع الحكومة وبقية المؤسسات وإنجاز ما تم مع الحكومة في وقت قياسي.

 

وأشار إلى أن المجلس رأس أت تعطى الأولوية خلال الأيام القادمة لاستكمال بنيته المؤسسية لتنظيم إدارة أعماله وفق هيكله الإداري وتشغيل مكونات عمله في الإدارات المتخصصة والأمانة العامة وتشكيل لجانه وفق لائحة عمله وإيجاد المقر المناسب لاجتماعات أعضائه وعمل منتسبيه، وهو أمرٌ يستوجب جهداً متواصلاً خلال الأيام القادمة.

 

وأكد أن المجلس سيباشر مهامه بعد عيد الفطر المبارك، مؤكدا للشعب اليمني أنه سيكون عند مستوى الثقة والطموح وأنه سيستنفر كل الطاقات والهمم لتبني مطالب الشعب ومساعدة الحكومة على عودة الخدمات وتحسين المؤسسات الأمنية لتمكينها من القيام بواجبها في القضاء على حالات الإنفلات الأمني ومحاربة الفساد وضمان تحصيل وإنفاق موارد الدولة وترتيب عودة المرتبات لجميع العاملين في كل المؤسسات، معتمداً على عزيمة نواب الشعب المستوعبين لواجباتهم نحو مواطنيهم.

 

وقال البركاني: “لا أنسى أبداً أن أجدد ثقتنا بأشقائنا في دول التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان والشيخ خليفة بن زائد رئيس دولة الامارات العربية المتحدة وولي عهده سمو الشيخ محمد بن زائد بأنهم سيواصلون الجهد في دعم مجهودنا الحربي لاستكمال التحرير وهزيمة الانقلاب واستعادة الدولة ونظامها الجمهوري، مؤكداً أيضاً أدراك اشقائنا لحجم المعاناة التي خلفها الانقلاب وهو ما يستوجب مضاعفة الجهد والعطاء لاستعادة الخدمات وتحسينها ودعم الاقتصاد الوطني وتشجيع خطط الحكومة في إعادة البناء والإعمار”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق