أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

البخيتي: الحركة الحوثية سرطان متى ما دخلت منطقة أفسدتها ولن ينجو أحد ممن تحالف معها

 

حذر الكاتب والسياسي علي البخيتي، شيوخ القبائل ومن تبقى من القيادات في مناطق سيطرة الحوثيين، من التواطؤ معهم، أو السماح لهم بالتسلل إلى منازلهم وعقول أبنائهم.

 

وقال في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، إن كل شيخ أو نافذ تواطئ مع الحوثيين سيأتي دوره قريباً، لافتاً إلى أنه لن ينجو أحد ممن تحالف معهم من قبل، إلا من داسوه بأقدامهم ولا يزال.

 

وأضاف”البخيتي”: “هناك أمثلة كثيرة؛ ولا نحتاج لسردها؛ لكن المستغرب الغشاوة التي على عيون من تبقى من الذين يهرولون للتحالف معهم متناسين ما فعلوه بأسلافهم في خيانة الثورة والجمهورية”.

 

وبيّن أن الحوثيين يستفردون باليمنيين واحداً تلو الآخر، بينما ينظر كل منهم للآخر معتقداً أنه بعيد المنال، مضيفاً: “وكلها أسابيع أو أشهر وتمر سكين الحوثي عليه فتذبحه، هكذا من معركة حاشد وعمران مروراً بالفرقة وعلي محسن وصولاً لهادي وبعدها لصالح، والآن أتى الدور على القبائل؛ يسيطر الحوثي على البقية ويقتل من يرفض وجوده”.

 

وأكد “البخيتي”، أن “الحوثية سرطان”، متى ما دخلت منطقة أفسدتها وحولت أراضيها لمقابر وشبابها لقتلى حروب لا أفق لها.

 

وخاطب “البخيتي” اليمنيين في مناطق الحوثيين قائلاً: “إذا عجزتم عن مواجهة حركة الحوثيين عسكرياً لظروف نعلمها جميعاً فاحذروا من التواطئ معها او تركها تتسلل لبيوتكم وعقول أطفالكم؛ فلن تتمكنوا من النجاة منها لاحقاً؛ ستفتن بين الأسرة الواحدة”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق