أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

الحوثيون يقتحمون محطة نفطية ويسحبون النفط الخام من الأنبوب الخاص بالتصدير من حقول مأرب

 

قالت شركة صافر لعمليات الاستكشاف والانتاج للنفط، إن جماعة الحوثي الانقلابية اقتحمت محطة تخفيض ضخ النفط الخام التابعة للشركة بمحافظة ريمة، وسحب النفط الخام منها ومن الانبوب الرئيسي للتصدير من حقول الانتاج بمحافظة مأرب الى رأس عيسى في الحديدة.

 

واستنكرت الشركة في بيان لها هذا الاعتداء على المحطة وخط الانبوب الرئيسي لنهب النفط الخام الموجود في الانبوب والإضرار بممتلكات الشركة ومقدرات الشعب اليمني من اجل تمويل حروبها الإجرامية والاستمرار في تدمير اليمن.

 

وحذرت شركة صافر من خطورة افراع النفط الخام من الانبوب الاستراتيجي والذي سيعرضه للصدى والتأكل وبالتالي تدمير الانبوب الذي يعد اول خط استراتيجي لضخ النفط في اليمن وتم انشائه في نهاية ثمانينيات القرن الماضي بملايين الدولارات، فضلا عن ما ستتسبب به هذه الخطوة من تبعات بيئية كارثية على الارض والانسان.

 

وشددت شركة صافر على حقها في الملاحقة القضائية لكل من شارك في هذا العمل التخريبي والإجرامي، ولن يفلتوا من العقاب فهذه جرائم لا تنتهي بالتقادم.

 

وكانت جماعة الحوثي في شهر مارس 2018، أقرت بيع قرابة 600 ألف برميل نفط كانت مجمدة في أنبوب تصدير النفط الممتد بطول 470 كيلو متر من حقول صافر النفطية بمحافظة مأرب (شرق البلاد)، إلى خزانات راس عيسى على البحر الأحمر ويمر عبر مناطق تخضع لسيطرة الحوثيين.

 

وأوضحت وثيقة حوثية حينها، أن الكمية سيتم بيعها بسعر 70 دولار، للبرميل، ما يعني أن سلطة الحوثيين ستجني قرابة 42 مليون دولار، (17 مليون دولار)، بسعر الصرف السائد حينها والذي كان “400 ريال للدولار”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق