أخبار المحافظاتالرئيسيةتقارير

نقوش مسندية في أمريكا تكشف عن معبد يمني قديم لم يسبق أن سمع به العلماء (ترجمة خاصة)

اليمن الجمهوري- لايف ساينس

 

كشف موقع “لايف ساينس”، الأمريكي، عن قيام شركة أمريكية بعرض نقش على لوح من البرونز تم إحضاره من اليمن، يعود تاريخه إلى قرابة ألفي عام في المزاد.

 

وبحسب التقرير الذي ترجمه “اليمن الجمهوري”، فإن شركة “ارتيميز جالاري” التي تتخذ من ولاية كولورادو في الولايات المتحدة، عرضت في المزاد العلني، لوح برونزي يحوي نقشا يمنيا قديما، يشير إلى معبد خاص بإله يدعى “عطار عرمان، أو هارمان”، وهو إله لم يسمع به علماء الآثار من قبل.

 

وأوضح موقع “لايف ساينس”، إلى أن النقش المكتوب على اللوح كتب باللغة السبئية وتم ترجمته بواسطة كريستيان روبن، وهو باحث ومختص في اللغات السامية القديمة.

 

وجاء في النقش عبارات تقول: ” إيلماتا وخابي، خادمين خواليان، عرضوا أبنائهم، مع لوح من البرونز للإله عطار عرمان، ملك البنا، من أجل خلاصهم “.

 

وقال روبن، وهو باحث بالمركز القومي الفرنسي للبحث العلمي، لـ “لايف ساينس”: “هذه اللوحة مأخوذة من معبد تم إنشائة خصيصا للإله عطار عرمان” ، موضحا أن “البنا” هو اسم مستخدم للمعبد، مضيفا: “هذا الإله ومعبده لم يسمع أحد بهم من قبل.”

 

تشير المعلومات المتوفرة إلى أن تاريخ اللوح البرونزي يعود إلى القرن الأول قبل الميلاد، إضافة إلى أن المعبد يقع بالقرب من صنعاء، عاصمة اليمن.

 

وتشير السجلات التاريخية إلى أن عدد من الممالك التي ازدهرت في اليمن منذ أكثر من ألفي عام ، بعضها اشتهرت في تجارة البخور والتوابل.

 

وأثار النقش البرونزي، والذي تم طرحه في المزاد في الآونة الأخيرة عن طريق  شركة “ارتيميز جالاري” ، الكثير من الغموض حول ” من هو هذا الإله وأين معبده الضائع؟ من هم الأشخاص الذين تمت تسميتهم على اللوح المنقوش ؟ وكيف وصل اللوح البرونزي إلى الولايات المتحدة؟”.

 

وقال “روبن” إن النص يقدم بعض الدلائل التي تشير إلى أن المعبد يقع قرب صنعاء، حيث يشير نقش سبأي آخر، تم اكتشافه في عام ١٩٠٩ في منطقة تسمى ” شبام الغراس”، الواقعة شمال شرق صنعاء، إلى وجود منطقة تسمى البنا.

 

ويضيف ” كريستيان روبن”، أن ذكر اسم “خوليان” تكرر في نقش آخر، تم العثور عليه في موقع يسمى” محرم بلقيس “، والذي يتضمن قائمة بأسماء أمراء بلدة تدعى “عايفة”.

 

واستطرد قائلا: “العلماء ليسوا متأكدين من مكان وجود عايفة بالضبط ، لكن الناس الذين عاشوا هناك كانوا يعيشون في منطقة مجاورة للبنا.”

 

وتعيش اليمن حالة حرب أهلية منذ عام 2011 ، وقد أثار المجلس الدولي للمتاحف مخاوف من تعرض القطع الأثرية في اليمن للنهب والبيع في السوق السوداء، وفي يناير 2018، نشر المجلس “قائمة” بأنواع التحف الثقافية من اليمن التي تم نهبها من البلاد، كما أنهناك شكوك حول ما إذا كان قد تم نهب هذه القطعة البرونزية من اليمن.

 

في رد على تلك الشكوك، قال بوب دودج المؤسس والمدير التنفيذي لشركة “ارتيميز جالاري”، لـ “لايف ساينس” في التقرير الذي ترجمع “اليمن الجمهوري”: “تم الحصول على هذا  اللوح من أحد مزادات كاليفورنيا في عام 2015 ، وقد تم الحصول عليه من مجموعة نيو أورليانز القديمة. حن نحاول تتبع مصدر القطعة  ولكن قيل لنا إن المالك السابق يعتقد أنه توفي. ”

 

وأضاف “دودج” قائلاً: “إذا وجدنا أي دليل أو معلومات تثبت وصول اللوح البرونزي موخرا الى الولايات المتحدة، فسنقوم بسحب النقش فورًا من المزاد”.

 

رابط المادة الأصلية:

Ancient Inscription Points to Lost Temple of Unknown God in Yemen

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق