أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

سفراء الدول الخمس الكبرى قلقون من تعثر تنفيذ اتفاق ستوكهولم ومن استمرار القتال في حجور

 

أعرب سفراء الصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا وأمريكا، لدى اليمن عن قلقهم البالغ من تأخير تنفيذ اتفاق ستوكهولم الموقع عليها من قبل الأطراف اليمنية في ديسمبر الماضي.

 

وأشار سفراء الدول الخمس إلى تعذر إعادة انتشار القوات من الموانئ ومن مدينة الحديدة عموما، وكذا تأخر تنفيذ الاتفاق الخاص بتبادل الأسرى والمعتقلين، والاتفاق الخاص بتعز.

 

وجدد السفراء دعمهم القوي لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة، مارتن غريفيث، ورئيس بعثة الأمم المتحدة في الحديدة، مايكل لوليسجارد، لضمان سرعة تنفيذ الترتيبات المتفق عليها في ستوكهولم لإعادة الانتشار من موانئ ومدينة الحديدة.

 

كما دعا سفراء الدول الخمس جميع الأطراف إلى ضمان قيام بعثة المراقبة التابعة للأمم المتحدة بأداء عملها بأمان ودون تدخل، مرحبين بالاقتراح الأخير المقدم إلى الحكومة اليمنية والحوثيين لتسهيل تنفيذ اتفاق الحديدة.

 

وحثوا الطرفين على البدء في تنفيذ الاقتراح بحسن نية بدون المزيد من التأخير ودون السعي لاستغلال عمليات إعادة الانتشار من قبل الجانب الآخر.

 

كما أعرب السفراء عن قلقهم إزاء تدهور الوضع الإنساني في اليمن، بما في ذلك قصف مطاحن البحر الأحمر والقتال العنيف في محافظة حجة.

 

وأكد سفراء الدول الكبرى من جديد التزامهم بحلِ سياسيِ شامل يستند إلى القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية تنفيذها والوثائق الختامية لمؤتمر الحوار الوطني اليمني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق