أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

محمد عزان: لهذا يرفع الحوثيون شعارات الدفاع عن الدين والقدس

 

حذر الباحث محمد عزان، من خطورة الدورات الخاصة التي ينظمها الحوثيون لتسميم عقول الشباب في اليمن.

 

وقال عزان في منشور على حسابه بموقع “فيسبوك”، إن الحركات المتطرفة في اليمن، تدرك أنه ليس بإمكانها فرض طموحاتها العصبوية على الشعب بشكل مباشر، بسبب الوعي الذي يتمتع به الكثير من اليمنيين.

 

وأشار إلى أن هذا القدر من الوعي يجعل من الصعب تدجين اليمنيين، حتى وإن جرفت أمواج الظروف القاهرة بعضهم.

 

وأضاف “عزان”: “لذلك تتستر – الجماعات المتطرفة- خَلف أي حالة عاطفية، مثل، الدّفاع عن الدين، ومقاومة إسرائيل، وتجعل من ذلك رافعة لدعاياتها ومنصة لضرب مخالفيها”، مبينا أنه ما إن يلتحق بها بعض الشباب حتى يبدأ سماسرتها بالدفع بهم نحو دورات خاصّة تُسَمّم فيها عقولهم بعصبيات وخرافات قاتلة، مستغلة وضعهم المادي وأجواء الدّعية التي يخلقها ضجيجهم الإعلامي.

 

وأكد أن لذلك السلوك الذي تمارسه الجماعات المتطرفة وفي المقدمة الحوثيين، تأثير سلبي “يتجلى في خَلق صراعات مؤسفة يقود فيها البُلهاء كتائبَ الموت ضد شعوبهم، خصوصاً بعد أن يتم شحن رؤوسهم بأن طريق القدس تَمُرّ على جماجم أهلهم وأنقاض بلادهم”، حسب قوله.

 

ومحمد عزان، يعتبر من أبرز الباحثين في المذهب الزيدي، كما أنه من أبرز مؤسسي تنظيم الشباب المؤمن في التسعينات، الذي  يعتبر النواه الأولى لجماعة الحوثي، علما بأنه انشق عن الجماعة بسبب رفضه لسياساتها، ومؤخرا اضطر لمغادرة اليمن.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق