اُراء ومقالاتالرئيسيةكتابات

الحوثيون من الدفاع عن الأعراض إلى العبث بها

*عادل الشجاع

كم سمعنا صياحا وعويلا من قبل عصابة الحوثي ومسيرتها القذرة عن اغتصاب إمراة هنا أوهناك وتحريض المجتمع على الدفاع عن أعراضهم..

كانت هذه العصابة تفتعل مثل هذه الدعاية لكي تدفع بالناس إلى جبهات القتال..وهاهي اليوم تنتهك أعراض الناس وتعبث بها بل تستخدم أعراض الناس للضغط عليهم في سابقة لم يسبقها أحد في استخدام مثل هذا الملف..

قال عليه الصلاة والسلام في خطبة الوداع: إن دماءكم واموالكم واعراضكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا..هكذا أصبحت أيديهم ملطخة بدماء اليمنيين..فهم من سرقوا أموال الناس ونهبوها وسطوا على مرتبات الموظفين وهم من امتهنوا أعراض وكرامة الناس ..

حفنة من الأوغاد يعبثون بكرامة الناس وكرماتهم ..ومع ذلك مازال هناك من يدفع بأبنائه إلى الجبهات للقتال نيابة عن هذه العصابة بل هناك من يدفع ماله لشراء عبوديته…ولو أعاد هؤلاء النظر لوجدوا أن هذه العصابة لا تستحق الحياة وأن هزيمتها ممكنة..ولنا في حجور خير شاهد على ذلك..

رائحة المسيرة القذرة فاحت رغم التستر..فهل آن لكل الوطنيين أن يبدؤا مسيرة استعادة الدولة والوطن؟، وهل آن لكل الوطنيين الأحرار أن ينتصروا للحرمات المنتهكة من قبل هذه الشرذمة التي عبثت بكل شيء..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق