أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

إعلامي حوثي يقرر مغادرة صنعاء ويحمل سلطة جماعته المسؤوليلة عن حياته

 

لم تعد مسألة التضييق على الحريات من قبل الحوثيين محصورة على خصوم الجماعة، بل حتى مؤيديها من ناشطين وإعلاميين ضاقوا ذرعا بالتضييق، وباتوا يبحثون عن مخرج.

 

وفي هذا السياق، طالب الإعلامي الحوثي علي المشني المعروف بـ”الكرار المراني”، وزارة الخارجية بحكومة “بن حبتور” الغير معترف بها، بسرعة صرف جوازه وجوازات أسرته ومرافقه الشخصي، بهدف مغادرة البلاد بأسرع ممكن.

 

ولم يكشف “الإعلامي الحوثي”، عن حيثيات قراره هذا، إلا أنه جاء عقب انتقادات لاذعة وجهها لجماعته، تتعلق بتعاملها مع الإعلاميين، وسعيها لابتزازهم عبر وسائل غير أخلاقية، مؤجها بذلك بلاغاً لنقابة الصحفيين العرب.

 

وفي تغريده على حسابه بموقع “تويتر”، قال الصحفي “المشني”: “احمل وزير خارجية صنعاء ونائبه كامل  المسؤولية عن حياتي وحياة كافة أسرتي ومرافقي الشخصي لإجرى عملية مغارة البلاد وإستكمال الإجراءات الازمة في اسرع وقت ممكن حسب الإتفاقات السابقة “.

 

ولم يكشف عن طبيعة الاتفاقات السابقة، علما بأنه تعرض لهجوم شرس من قبل عدد من الناشطين الحوثيين الذين قالوا إن تصريحاته تخدم “العدوان”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق