أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

القصة الكاملة لهجوم الحوثيين بطائرة مسيرة على العرض العسكري بالعند (فيديو +صور)

 

في تمام الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم الخميس، كانت قاعدة العند الجوية الواقعة في محافظة لحج، جنوب اليمن على موعد مع هجوم مباغت نفذه الحوثيون بطائرة مسيرة تحمل متفجرات، يطلقون عليها “قاصف 2k”، استهدف عرضا عسكريا حضره رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن عبدالله النخعي، ونائبه اللواء صالح الزنداني، وعدد آخر من القيادات العسكرية والمدنية.
 
الهجوم خلّف بحسب إحصائية رسمية، 4 قتلى من منتسبي الجيش، و21 جريحا، بينهم قيادات عسكرية رفيعة، أبرزهم نائب رئيس هيئة الأركان العامة، اللواء صالح الزنداني، واللواء محمد صالح طماح، رئيس الاستخبارات العسكرية وعدد آخر من الأفراد والضباط.
 
وقال الحوثيون إنهم حصلوا على معلومات استخباراتية دقيقة حول تواجد من أسموهم بقادة “المرتزقة” في قاعدة العند، وبناءً عليها وجهوا طائرة مسيرة لاستهداف العرض، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.
 
وأضاف المتحدث باسم قوات الحوثي، يحيى سريع أن هذه العملية الهجومية تمثل تدشينا للعام القتالي الجديد 2019م، الذي قال إنه سيكون عام الانتصارات على القوات الحكومية والتحالف.
 
وأشار شهود عيان إلى أن الطائرة انفجرت على ارتفاع 300 متر فوق منصة العرض حيث يتواجد القادة العسكريون، ما أدى إلى سقوط ضحايا، تم نقلهم إلى مستشفى ابن خلدون بمدينة الحوطة، والذي بدوره شهد استنفاراً بسبب استقبال القادة العسكريين والجنود المصابين.
 
الحكومة اليمنية، وعلى لسان وزير إعلامها معمر الإرياني، قالت إن هذا الهجوم يؤكد أن الحوثيين غير جادين في السلام، ويثبت أنهم جماعة إرهابية.
 
وقال الإرياني في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، إن هذا العمل الإرهابي يمثل ضربه قوية لجهود الأمين العام للأمم المتحده ومبعوثه الخاص لليمن لحل الأزمة اليمنية.
 
وسائل إعلام أمريكية بدورها، قالت إن الهجوم الذي نفذه الحوثيون اليوم على عرض عسكري للجيش اليمني في العند، يمثل تهديدا لجهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب.
 
وأشارت شبكة “بي بي اس نيوز” الأمريكية، إلى أن الهجوم يثير أسئلة جديدة حول دور إيران في تسليح المتمردين الحوثيين بتكنولوجيا الصواريخ بدون طيار والصواريخ الباليستية.
 
بدورها اعتربت صحيفة التايمز الأمريكية، الهجوم الحوثي على قاعدة العند ضربة لجهود السلام في اليمن، خصوصا بعد التقدم البسيط الذي تحقق بعد مشاورات السويد، كما أنه يأتي بعد يوم واحد من جلسة مجلس الأمن حول اليمن.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق