أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

الصحفي مصطفى غليس يكشف من أين تدار صفحة “اليمن الجمهوري” المزورة

 

كشف الصحفي مصطفى غليس، عن تفاصيل مهمة حول صفحة “اليمن الجمهوري” المزورة، والتي حاول من يقفون ورائها الإساءة لمشروع اليمن الجمهوري الذي يديره الصحفي “كمال السلامي”، ويشرف عليه الكاتب والسياسي “علي البخيتي”.

 

وقال “غليس” في منشور على حسابه بموقع “فيسبوك”، إنه بعد أشهر قليلة من إطلاق صفحة “اليمن الجمهوري”، على موقع فيسبوك، وتويتر، وإنشاء موقع الكتروني باسم الصفحة، ظهرت صفحة جديدة تحمل نفس الإسم”، بعد النجاح الكبير الذي حققته صفحة “اليمن الجمهوري” الأصلية التي أنشأها “علي البخيتي”.

 

وأشار إلى أن الصفحة المزورة، ظهرت بمحتوى مغاير لمحتوى الصفحة الرئيسية، وحملت أجندة مسيئة للنظام الجمهوري، بدل تعزيز وإرساء ثقافة الجمهورية في نفوس المتلقين.

 

وأوضح الصحفي “غليس”، أنه وفي يوم 13 أغسطس الجاري، أنشأت شركة فيسبوك، تحديثاً جديداً يتيح معرفة الإسم السابق للصفحات، وهو ما أتاح معرفة الإسم السابق للصفحة المزورة، والتي كانت تحمل اسم “اليمن الآن”، حيث نشأت في 14 مايو 2017 بهذا الإسم، ثم تم تغييره في 28 أغسطس إلى اسم “اليمن الجمهوري”.

 

كما كشف غليس عن أن الصفحة المزورة تدار من دولة “قطر” ومن قبل شخصين، بينما تدار “اليمن الجمهوري” الرسمية، من الأردن، وبكادر 7 أشخاص إضافة إلى شخص في اليمن.

 

ولفت إلى أن الصفحة المزورة  تكرس في محتواها ومنشوراتها شق الصف الوطني وتعمل على خدمة الحوثيين وطمس ملامح الجمهورية، علما بأن فيسبوك قام بإنشاء  هذه التحديث في إطار سياسة محاربة الأخبار الزائفة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق