أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

اشتعال المعارك بين الجيش والحوثيين في عدة جبهات أبرزها نهم شرق صنعاء (تقرير)

شهدت الساعات الأربع والعشرين الماضية تصعيدا ميدانيا بين القوات الحكومية والحوثيين في عدد من جبهات القتال، بالتزامن مع مغادرة وفدي الطرفين لحضور جولة المشاورات في السويد، والتي ستنطلق يوم غدٍ الخميس.

 

ولأول مرة منذ عدة أشهر، تجددت المعارك بشكل واسع في نهم شرق صنعاء، حيث أكدت مصادر عسكرية أن القوات الحكومية شنت هجوما واسعا على مواقع الحوثيين، ردّا على الخروقات المستمرة من قبلهم.

 

وبحسب المصادر فإن قوات الجيش هاجمت مواقع الحوثيين في “القرن وعياش”، ومناطق أخرى في نهم، بإسناد من طيران التحالف الذي شن أكثر من 25 غارة خلال الساعات الماضية.

 

وقالت المصادر، إن قوات الجيش أحرزت تقدما، بالرغم من كثافة الألغام والاستخدام المكثف للقناصين من قبل الحوثيين، حيث أسفرت المعارك عن مقتل عدد من أفراد الجيش بينهم قائد الكتيبة الأولى في لواء الشدادي المقدم خالد القردعي، في حين سقط قتلى وجرحى من الحوثيين.

 

وفي صعدة، تمكنت قوات الجيش خلال اليومين الماضيين من السيطرة على عدة مواقع في جبهتي باقم وكتاف، شمال صعدة.

 

وقال مصدر عسكري، إن قوات الجيش تمكنت من تحرير سلسلة جبال “رشاحه” وسلسلة جبال “المليل” وتباب “العلم والمقنذعة”، بالإضافة إلى تأمين الخط المؤدي إلى وادي آل بو جباره، بجبهة كتاف.

 

كما حققت قوات الجيش تقدما مهما في مركز مديرية باقم، حيث تمكنت من السيطرة على السلاسل الجبلية المطلة على المركز، واقتحمت عدد من أحياءه.

 

وفي حجة أيضا، فتحت قوات الجيش جبهة جديدة في منطقة المزراق، تمكنت خلالها من السيطرة على جبال الكامح المطلة على الخط الدولي الرابط بين حرض التابعة لحجة، والملاحيظ التابعة لمحافظة صعدة.

 

هذا التقدم تزامن مع معارك تمشيط تنفذها القوات المشتركة في الحديدة، حيث تمكنت من استعادة عدد من المباني داخل المدينة، بالإضافة إلى تمشيط عدد من المزارع في التحيتا وبقية المناطق الواقعة جنوب الحديدة.

 

وفي البيضاء، واصلت قوات الجيش عملياتها لاستكمال تحرير ما تبقى من مواقع في جبهتي الملاجم وناطع، حيث سقط خلال المواجهات قتلى وجرحى أغلبهم من الحوثيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق