أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

البخيتي: لا خيار ثالث أمام اليمنيين إما يدفنوا الحوثي أو يدفنهم

 

قلّل الكاتب والسياسي علي البخيتي، من احتمال الخروج بأي نتيجة إيجابية من الحوار مع الحوثيين، داعياً الحكومة اليمنية إلى البقاء على أهبة الاستعداد، لان عبد الملك الحوثي وجماعته لا يفهمون إلا لغة السلاح.

 

وقال البخيتي في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، إنه من الممكن حلّ القضية الفلسطينية بالحوار مع إسرائيل، قبل حل القضية اليمنية بالحوار مع الحوثي، لافتا إلى أن قضية فلسطين عمرها 80 عاماً، وقضية اليمنيين مع الأئمة عمرها أكثر من ألف عام.

 

وأضاف البخيتي: “حاوروهم كتكتيك كما يفعلون، لكن خلوا السلاح صاحي، فهو القادر على ردع سفاهة عبد الملك الحوثي وأصحابه، السلاح فقط فقط”.

 

ولفت إلى صعوبة إقناع المبعوث الأممي مارتن غريفيث، باستحالة الحوار مع عبد الملك الحوثي، فهو – حسب قوله – بريطاني لديه مهمة، ويريد تحقيق إنجاز فيها ليحصل على عمل أفضل.

 

وأشار البخيتي، إلى أن اليمنيين يخوضون معركة مصيرية من ألف عام مع إمامة سلالية عفنة؛ ولا خيار أمامهم إلا أن يدفنوها أو تدفنهم، مضيفا: “إما مشروع  اليمن الجمهوري، أو مشروع  خرافة الولاية؛ لا حل وسط”.

 

وقال: “عبد الملك الحوثي لا يقدم نفسه كسياسي ولا جماعته كحزب لنحاوره؛ يقول أنا ولي الله والأحق بالحكم بوصية من جدي؛ جيناتنا مختلفة عنكم يا يمنيين؛ خُلقنا من نور وأنتم من تراب”.

 

واختتم البخيتي بقوله: “‏لا نختلف مع الحوثي حول برنامج انتخابي بل حول قضية تمييز عنصري؛ ولا وسط في ذلك؛ إما أن يكفر بخرافاته أو يدفننا أو ندفنه”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق