أحداثالوعي الجمهوري

الحوثيون ومعضلة الصمود أمام السلام

 

لا يستطيع الحوثيون الصمود أمام السلام كثيرا، فحينما يعلنون استعدادهم له، سرعان ما يناقضون ذلك الإعلان على الأرض، من خلال شن الهجمات، وإطلاق الصواريخ، وهذا ما حدث مؤخرا في الحديدة، فبعد ساعات من إعلانهم مبادرة لتجميد المعارك، كثفوا من هجماتهم واستهدافهم للأحياء السكنية.

هناك من يعتقد أن الحوثيين يمكن أن يجنحوا للسلم، أو أن يوقفوا حربهم العبثية على اليمنيين، وهذا الاعتقاد، ما هو إلا نوعٌ من الترف، فهذه الجماعة، تستغل دعوات السلام ووقف إطلاق النار، فقط لترتيب صفوفها، وحشد المزيد من المقاتلين، والاستعداد لجولة جديدة من الحرب.

فمنذ أوقفت القوات المشتركة العمليات في الحديدة، لم يتوقف الحوثيون عن استهداف المنشئات والأحياء السكنية بقذائف المدفعية، كما لم تتوقف تعزيزاتهم عن القدوم إلى المدينة، ثم الليلة الماضية شنوا هجمات واسعة على خطوط التماس، في مخالفة فاضحة لما أعلنوا عنه، وتحدٍ صارخ للجهود الأممية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق