أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

المبعوث الأممي يرحب بدعوات وقف الحرب ويجدد الالتزام بجمع الأطراف على طاولة الحوار

 

رحّب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث بالدعوات الأخيرة لاستئناف العمليى السياسية، واتخاذ التدابير الفورية للتوصل إلى وقف تام للأعمال القتالية في اليمن.

 

وحث “غريفيث” جميع الأطراف على اغتنام هذه الفرصة للانخراط بشكل بناء مع جهود استئناف المشاورات السياسية على وجه السرعة، من أجل التوصل لاتفاق على إطار للمفاوضات السياسية، وكذا اتخاذ تدابير لبناء الثقة بين تلك الأطراف.

 

وشدد على أنه  لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للصراع في اليمن، مبينا أنه سيواصل العمل مع جميع الأطراف للاتفاق على خطوات ملموسة لتجنيب كل اليمنيين النتائج الكارثية لاستمرار الصراع، وللتعامل على وجه السرعة مع الأزمة السياسية والأمنية والإنسانية في اليمن.

 

وأشار إلى أن من خطوات تعزيز بنا الثقة تعزيز قدرات البنك المركزي اليمني وتبادل الأسرى وإعادة فتح مطار صنعاء، مبديا التزامه بجمع الأطراف اليمنية حول طاولة المفاوضات في غضون شهر، كون الحوار هو الطريق الوحيد للوصول إلى اتفاق شامل.

 

وعبّر المبعوث الخاص عن تفاؤله بالانخراط الإيجابي لكل من الحكومة اليمنية وحركة الحوثيين مع جهوده، ويؤكد عزمه مواصلة العمل مع جميع الأطراف المعنية في المنطقة من أجل التوصل إلى تسوية سياسية شاملة لإنهاء الصراع في اليمن.

 

وكان وزيرا دفاع وخارجية أمريكا دعيا إلى وقف فوري للحرب في اليمن ودعم جهود المبعوث الأممي للتوصل إلى السلام الشامل.

 

من جانبها قالت وزيرة دفاع فرنسا فلورانس بارلي، أن الوقت حان لتتوقف الحرب في اليمن معربة عن قلقها لما آلت إليه الأوضاع الإنسانية في اليمن.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق