أحداثالوعي الجمهوري

جاء في ديباجة أول دستور يمني بعد ثورة 26 سبتمبر 1962 ما يلي:

 

باسم الشعب اليمني العريق الذي حطّم الأغلال والذي عقد العزم على أن يدعم إرادته الحرة بجميع طاقاته الوطنية ليجعل منها السلطة القادرة على تحقيق أهدافه الكبرى في:

أولا: بناء مجتمع يسوده الأمن والاستقرار والرخاء وتظله شريعة الإسلام الحقة خالصة نقية من الزيف والبهتان والضلال الذي ظلّت تنفثه في ربوع اليمن، على مدى سبعين عاما طغمة من أولياء الشيطان من أسرة حميد الدين وعملائهم، استطاعت بأساليبها الدنيئة أن تفرق كلمة الأمة وأن تمزقها شيعا وأحزابا، يضرب بعضهم رقاب بعض ابتغاء ابتزاز أقوات المواطنين، وسلب أعراضهم واستباحة دمائهم، وبذلك تيسر لهذه الطغمة الباغية أن تفرض على الشعب اليمني عهودا من الظلم والظلام، وأن تضرب عليه ستارا كثيفا من الجهل والفقر والمرض.

ثانيا: بناء مجتمع تسوده الأخوة والمحبة والتعاون يكون المواطنون فيه جميعا سواء لدى القانون، متساوين في الحقوق والواجبات العامة، لا تمييز بينهم في ذلك بسبب الجنس أو الأصل أو السلالة أو اللغة أو العقيدة أو المذهب.

ثالثا: بناء مجتمع تسوده العدالة الاجتماعية ويقوم على أساس من التضامن الاجتماعي.

رابعا: إقامة جيش وطني قوي يكون درعا لليمن وللأمة العربية.

خامسا: إقامة حياة نيابية تتحقق بها سيادة الشعب باعتباره مصدر جميع السلطات.

باسم الشعب اليمني العربي الذي استقر في ضميره أن الوحدة العربية قد أصبحت حقيقة الوجود العربي ذاته من واقع وحدة اللغة التي صنعت وحدى الفكر والعقل، ومن واقع وحدة التاريخ التي صنعت وحدة الضمير والوجدان، ومن واقع وحدة الأمل التي صنعت وحدة المستقبل والمصير، فغدا يشعر بوجوده جزءا لا يتجزأ من الكيان العربي، ويقدر مسؤولياته والتزاماته حيال النضال العربي المشترك لعزة الأمة العربية ومجدها.

باسم الشعب اليمني المجاهد الذي أقسم أمام الله والتاريخ أن يخوض بكل قواه معركة الجهاد الأكبر، معركة بناء وطنه الحبيب، بناءا شامخا يرتكز على دعائم صلبة متينه من جهاد وكفاح أبناءه متخذا من أهدافه السامية أعلاما خفاقة تهديه في انطلاقاته الكبرى، سواء السبيل ليتم تحقيق الآمال والقيم الخالدة التي كافح الشعب من أجلها قرونا طويلة وسقط من أعز بنيه شهداءً أبرارا دفاعا عنها وفداءً لها.

بسم الشعب وبحق هذا كله، أرست الثورة دعائم دستور الشعب لينظم ويصوم جهاد الشعب وكفاحه.

 

الممصدر/ اليمن ثورة وثوار – عبد الرحيم عبدالله

 

#اليمن_الجمهوري

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق