أخبارأخبار المحافظات

الجيش يواصل تقدمه في صعدة وتعز عقب معارك خلفت عشرات القتلى من الحوثيين

تواصل قوات الجيش تقدمها، في معاركها ضد الحوثيين، في أكثر من جبهة، وسط تراجع في صفوف الحوثيين.

 

وقالت مصادر ميدانية، إن قوات الجيش ،واصلت  تقدمها الميداني في مديرية الظاهر جنوبي غرب محافظة صعدة، لليوم الثاني على التوالي، وسط انهيار كبير وخسائر فادحة في صفوف الحوثيين.

 

وأكد قائد اللواء الثالث عروبة العميد عبدالكريم السدعي ، أن قوات الجيش نفذت عملية التفاف واسعة تمكنت خلالها من تحرير مواقع الرماديات، ومركز والبة، وغاشي، وبيت الذهلي، وبيت العماش، والمديحم، وجبل المجرم، والكحلا، وجبل جزاع، ووادي الخلبه، ونامسه الخباطي، وجبل الراكب، وجبال عزان، وكذا تحرير جبل حبيش، وجبل الصافية المطل على مثلث مران.

 

وأضاف أن قوات الجيش تواصل التقدم في المحور الثاني باتجاه محافظة حجة، حيث تمكنت من تحرير قرية الدباع ووادين وملقى جرف وطلح والجميمة وعزل غافره بمختلف قراها ووديانها.

 

ولفت إلى أن المعارك دارت في المناطق القريبة من الخط الدولي وفي مناطق على حدود مديرية بكيل المير التابعة لمحافظة حجه والمناطق المحاذية لمديرية “حيدان” معقل الجماعة.

 

وذكر القائد العسكري، أن أكثر من 140 عنصراً من الحوثيين لقوا مصرعهم خلال المعارك المتواصلة بمديرية الظاهر، بالإضافة إلى عشرات الجرحى وخسائر في المعدات القتالية بنيران الجيش وبغارات مركزة لطيران التحالف العربي.

 

وفي محافظة تعز، حقت قوات الجيش  تقدماً ميدانياً جديداً في مديرية حيفان، جنوب محافظة تعز.

 

وذكر مصدر عسكري ، أن قوات الجيش الوطني تخوض معارك عنيفة ضد ميليشيا الحوثي في منطقة الأعبوس في مديرية حيفان، تمكنت خلالها من السيطرة على جبل الصلة، والممشاح.

 

وأوضح المصدر أن قوات الجيش تمكنت من فتح الطريق الرابط بين منطقتي العذير والمفاليس، بعد أن ظلت مقطوعة لأكثر من عامين بسبب تفجير  الحوثيين لعبارات المياه.

 

وأكد المصدر أن المعارك أسفرت عن مصرع وإصابة أكثر من ثلاثين عنصراً من الحوثيين، لافتاً إلى أن جثث قتلى الميليشيا لا تزال متناثرة في المواقع التي سيطرت عليها قوات الجيش.

 

كما أكد المصدر، أن قوات الجيش عثرت على كميات كبيرة من الألغام الأرضية والمتفجرات التابعة للحوثيين في منطقة العذير التابعة لعزلة الأعبوس.

 

وفي محافظ الضالع، دارت مواجهات عنيفة، مساء الجمعة، بين قوات الجيش  والحوثيين في جبهة حمك غربي محافظة الضالع.

 

وذكر مصدر عسكري،  أن  المواجهات نشبت  في منطقة نقيل الخشبة على الخط الفاصل بين محافظة إب ومحافظة الضالع عقب محاولة الحوثيين الدفع بتعزيزات إلى الجبهة.

 

وبحسب المصدر فإن المعارك اسفرت عن تدمير آلية عسكرية تابعة للحوثيين ومقتل وجرح من كانوا على متنها، فيما لاذ البقية بالفرار.

 

ولفت المصدر إلى أن قوات الجيش  أحبطت خلال الأيام الماضية عدة محاولات للحوثيين التقدم باتجاه محافظة الضالع، وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق